المؤتمر الدولي الأول حول قضايا البيداغوجيا والديدكتيك الدافعية الداخلية ورهانات التعليم والتعلم

رقم الفعالية59488
نوع الفعالية:
تاريخ الفعالية من2019-03-27 الى 2019-03-28
فئة الفعالية
الموقع القنيطرة, المغرب

يشهد الحقل التربوي عبر العالم، تراجعا متناميا في عزوف المتعلمين عن التعلم، وقد اهتم علم الاجتماع وعلم النفس والأنثروبولوجيا بالبحث عن أسباب الظاهرة، فخلصت إلى أن التحولات المتسارعة التي يعرفها العالم تحت مد العولمة، أسهمت في إبراز مدى التفاوت بين سرعة التطور في المجالات العلمية والتكنولوجية، وتـأخر الأنساق التربوية والممارسات التعليمية، لا سيما في البلدان النامية، بشكل يجعل المتعلم منفصلا في انتمائه بين المدرسة والمجتمع. فكيف يؤثر ذلك على انتظاراته من المدرسة العمومية؟ وهل من بدائل إجرائية بمستطاعها أن تجسر ما يبنيه من تصورات حول علاقته بالمعارف المدرسية بمستقبل شخصي واجتماعي كريم يؤمن استقراره النفسي والفكري ليظل، باستمرار، عنصرا ديناميا ومنتجا ومساهما في التنمية البشرية وطنيا وقطريا وعالميا؟

    في ظل هذه الأوضاع المختلة للمنظومة التربوية، وفي علاقة بمخططات تكوين أساتذة التعليم الابتدائي والثانوي بسلكيه الإعدادي والتأهيلي إن على مستوى دعم التكوين الأساس أو الوضعيات المهنية، وانطلاقا من رصدنا واقع الفصول الدراسية المغربية في المدرسة العمومية، بيداغوجيا وديدكتيكيا، وما تنتجه من محصلات تربوية وتعليمية، وأخذا بعين الاعتبار مختلف التقارير الوطنية والدولية حول مؤشر التعليم في المغرب… اشتغل فريق البحث ”المدرسة وبدائل التعلم” ÉcoAlta، على الموضوع التالي: ”الدافعية داخلية المنشأ ورهانات التعليم والتعلم” قصد تفعيل الرغبة في التعاطي مع المعرفة؛ مهاريا وإبداعيا لدى المتعلم المغربي، وسعيا إلى ربط هذه الرغبة بمشروع حياته، وبتحقيق ذاته على المدى الطويل، لحيازة الإحساس بالاستقرار وبالأمن المادي والنفسي وبالسعادة في الوجود كمطلب إنساني دائم.

    إن أسئلة فريق البحث، تمتد إلى قضايا جوهرية في كينونة الفرد، كأنا فردية مؤمنة بطاقاتها، وفي الوقت نفسه، كأنا جماعية قادرة على التفاعل والتبادل وتدبير الاختلاف، نحو بناء نموذج إنساني عالمي. فإلى أي حد تسهم المدرسة في إحداث تغيير في غاياتها ونظمها وطرائق اشتغالها؟ وكيف تستجيب لسيرورات بناء دافعية تلقائية ومستدامة لدى المتعلم، لا تقف عند حدود العلامة الجيدة، والشهادة المرحلية، والفوز بالإغراءات الأسرية؟ وما هي سبل انفتاحها على جميع مجالات الحياة البانية شخصية الفرد، والمحققة انسجام المجتمع ورهاناته التنموية الكبرى؟

  • المحاور:
  1. بناء الدافعية داخلية المنشأ في ضوء مدرسة القرن الواحد والعشرين

    يثير سؤال الدافعية داخلية المنشأ داخل مشاريع البحث العلمي التربوي اهتمام عدد من الباحثين في مجال التربية والتدريس، وقد تعددت مقارباته وتوصل كل منها إلى نتائج غير مطلقة بحيث يتطلب تجريبها خطة تكييف تلائم كل منظومة تربوية وسياقها المجتمعي، وتحديد رهانات تتجاوز العلامات الدورية ومعدلات النجاح السنوية نحو رهان التخطيط لمشروع حياة والانخراط في بنائه على المدى الطويل.

  1. البيداغوجيات الحديثة ومنسوب الدافعية في استراتيجيات تأهيل المدرسين

    قبل الحديث عن الدافعية داخلية المنشأ لدى المتعلم، يقتضي التخطيط العلمي المتكامل تأسيس عدة لتكوين وتأهيل المدرسين بكيفية يصبح معها فعل التدريس لديهم نشاطا إيجابيا ومرغوبا فيه، وفعلا واعيا بأهمية انخراطهم الإيجابي في بناء الإنسان وأجيال المستقبل، إذ لا يمكن الحديث عن دافعية داخلية المنشأ لدى المتعلم في ضوء غيابها لدى المدرس.

  1. بناء الدافعية داخلية المنشأ لدى المتعلم تعاقد أساس بين المدرسة والأسرة

    نظرا لما راكمه الاتجاه السلوكي من إشراط الفعل التعلمي بمثيرات واستجابات، تظل في الغالب، خارجية ولصيقة بمطالب آنية أو محدودة في النقطة الموجبة للنجاح أو للسقوط؛ ونظرا لمساهمة الأسرة في تكريس هذا الوضع إما بإغراءاتها أو بعقوباتها، يتطلب تغيير منظورنا لدافعية التعلم بناء تعاقدات مضبوطة بين المدرسة والأسرة تقدم بدائل ملموسة لمدرسة الألفية الثالثة، وتخلق متعلما يرغب في التعلم بقناعات تتجاوز الانجذاب للجزرة والابتعاد عن العصا.

  1. تصريف كفاية التقويم لدى المدرس وأثرها على دافعية التعلم

    يؤمن عدد من المدرسين بأن تقويم المتعلم المرتبط بتقييم عمله بواسطة نقط أو علامات أداة فعالة إما في ضبط سلوكه إذا كان مشاغبا وغير متناغم مع مجموعة الفصل، وإما في إثقال كاهله بالتمارين والفروض لتنمية مهاراته وتطوير كفاياته إذا كان لا مباليا في التعاطي مع المعرفة وأنشطة التعلم، إلا أن المدرس في الحالتين معا لا يحقق انتظارات التقويم بشكل فعال.

  1. قراءة نقدية في الكتاب المدرسي كرافعة لبناء الدافعية: الواقع والبدائل

    بالرغم من أهميته كوسيلة من الوسائل التعليمية التقليدية، والتي تتفاوت من مجتمع إلى آخر حسب شرطه الحضاري، إلا أن الاتجاهات المعاصرة في التربية تميل أكثر إلى اعتماد مشروع المدرس في بناء التعلمات وتحقيق الكفايات، وهذا الاختيار يضع المنظومة والمدرس، بيداغوجيا وديدكتيكيا، أمام تحديات المغايرةِ والإبداع.

  1. تكنولوجيا الإعلام والاتصال ورهانات الاستثمار في خلق دافعية التعلم

    تؤكد وسائل التعليم والتعلم الحديثة حضورها داخل النسق التربوي، وتبرهن عن نجاعتها في تقديم بدائل نوعية في بناء التعلمات بشكل سريع، ومثير، ومنفتح، ومبدِع. ويَجدُر بالمدرسة أن تواكب إيقاع هذه التكنولوجيا في مجالات الاقتصاد والإعلام لتكون بالفعل منخرطة في رهانها المجتمعي، بل رافعة حقيقة للتنمية البشرية حين تبني متعلما واعيا بمسؤوليته الذاتية في بناء مشروع حياته.

مواعيد مهمة:

  • آخر أجل لقبول الملخصات هو 20 يوليوز 2018.
  • الإعلان عن الملخصات المقبولة 30 يوليوز 2018.
  • آخر أجل لاستقبال البحوث كاملة هو 01 نونبر 2018.
  • الإعلان عن البحوث العلمية المقبولة 01 يناير 2019.
  • الإعلان عن برنامج المؤتمر 01 فبراير 2019.

الجهة المنظمة: فريق البحث ”المدرسة وبدائل التعلم” ÉcoAlta المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين الرباط سلا القنيطرة – فرع القنيطرة.

المضيف: المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين – فرع القنيطرة.

ملحوظة:

  • لا يتجاوز ملخص البحث 300 كلمة.
  • يرفق ملخص البحث بالمعلومات التالية: (اسم الباحث، الدرجة العلمية، التخصص، المؤسسة، الهاتف الشخصي، البريد الإلكتروني، سيرة ذاتية موجزة من 150 كلمة).

– يكتب البحث بخط (Simplified Arabic) بحجم 16 للمتن و12 للهوامش بالنسبة إلى اللغة العربية، وبخط (Times New Roman) بحجم 12 للمتن و10 للهوامش بالنسبة إلى اللغة الفرنسية. وأن تكون المسافة بين السطور (1.5) و (2) بين الفقرات.

– أن يتراوح عدد كلمات البحث بين 5000 و7000 كلمة، بما فيها ببليوغرافيا البحث، وأن يتم التوثيق بصيغة APA.

  • يرسل البحث في صيغة وورد Word.
  • يشترط في البحث سلامته من كل الأخطاء الإملائية واللغوية والمعرفية، وكذا احترامُه علاماتِ الترقيم، وتنسيق مسافات السطور في الفقرات (Justifier).
  • يشترط أن يكون البحث أصيلا، ولم يسبق نشره، أو المشاركة به في فعاليات أخرى.
  • يرفق البحث بملخص من 100 كلمة باللغات العربية والفرنسية يتضمن:

 1- إشكالية البحث، 2- منهج البحث، 3- محاور البحث، 4- الكلمات المفاتيح بين 4 و8.

  • يرفق البحث بصورة شخصية للباحث ونهج سيرة من 300 كلمة.
  • لغات البحث: العربية، والفرنسية.
  • توفر الجهة المنظمة التغذية، وشهادات المشاركة، ونسخة من أعمال المؤتمر، فقط.
  • يرسل البحث إلى البريد الإلكتروني التالي: ecoaltakenitra@gmail.com

أعضاء اللجنة العلمية:

  • أ. د. حسن جباح مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين الرباط سلا القنيطرة.
  • أ. د. عبد الله بن سيف التوبي جامعة نزوى، سلطنة عمان.
  • د. أحمد أوزي خبير دولي في علوم التربية.
  • أ. د. محمد الدريج خبير دولي في علوم التربية،
  • أ. د. محمد مهرير أستاذ بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين- فرع القنيطرة.
  • د. الزهرة براهيم أستاذة مؤهلة بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين- فرع القنيطرة
  • د. التادلي الزاوي أستاذ مؤهل بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين- فرع القنيطرة
  • د. أحمد حميد أستاذ مؤهل بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين- الرباط
  • د. التهامي الحايني المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين- فرع القنيطرة.
  • د. عبد الله لحميمة أستاذ بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين- فرع القنيطرة.
  • أ. م. عبد الرزاق المصباحي، المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين- فرع الصويرة.

 

الحجوزات مغلقة لهذا الحدث

الموقع

فعاليات حسب الفئة

  • خالد محمود|
  • من 2023-12-20 الى2023-12-21 |

المؤتمر الدولي للدراسات العربية والحضارة الإسلامية – ICASIC

المؤتمر الدولي للدراسات العربية والحضارة الإسلامية - ICASIC المؤتمر الدولي للدراسات العربية والحضارة الإسلامية أهداف المؤتمر الدولي للبحوث المؤتمر الدولي…

  • خالد محمود|
  • من 2023-09-11 الى2023-09-13 |

المؤتمر الدولي حول الاتجاهات الجديدة في التعليم

المؤتمر الدولي حول الاتجاهات الجديدة في التعليم المؤتمر الدولي حول الاتجاهات الجديدة في التعليم دعوة لتقديم أوراق بحثية: يدعوكم مركز…

  • جامعة قطر|
  • من 2023-03-08 الى2023-03-09 |

المنتدى البحثي الخامس للشباب 2023: مؤسسات التعليم العالي ودورها في تحقيق أهداف التنمية المستدامة

المنتدى البحثي الخامس للشباب 2023: مؤسسات التعليم العالي ودورها في تحقيق أهداف التنمية المستدامة يُعد الشباب الركيزة الأساسية في تحمل…

تعليقات