اليوم الدّراسي خطاب العلامة البصريّة

رقم الفعالية144971
نوع الفعالية:
تاريخ الفعالية من2023-10-31 الى 2023-10-31
فئة الفعالية
المنظم: مخير دراسات إنشائيّة
البريد الإلكتروني: laboratoirederechercheetudespo@gmail.com
الموقع الإلكتروني:  https://uso.rnu.tn/
الموعد النهائي لتقديم الملخصات / المقترحات: 2023-08-31
الموقع سوسة, تونس

اليوم الدّراسي خطاب العلامة البصريّة

الورقة العلميّة

          لئن كان الخطاب تشكيلا باللغة وفعلا دائما فيها، فإنه يظلّ موصولا بعلامات أخرى لعلّ أبرزها العلامة البصريّة التي تنامى الاهتمام بها في عصر غزت فيه الصورة العالم، واستبدّت بالعقول والأذهان، وباتت أداة للتحكّم في المواقف وتوجيه الانفعالات. وإذا كانت العلامة اللغويّة قد حظيت بمنزلة مخصوصة في النّشاط الإنسانيّ التّواصليّ، وانصرفت إلى دراسة أبنيتها وأنحائها ووظائفها علومٌ ومعارفُ شتّى، فإنّ العلامة البصريّة قد اتّسع حضورها في العصر الحديث، وأضحت  مدار اهتمام نظريّات ومناهج مختلفة كالإنشائيّة والسّيميولوجيا والفينومينولوجيا وعلم النّفس وعلم النفس التّحليليّ والسوسيولوجيا وعلوم التّواصل وفنون التّصوير الفوتوغرافيّ والتّصميم وغيرها من العلوم والفلسفات. ولقد تزايد الاهتمام بهذه العلامة البصريّة  في ظلّ المكاسب التكنولوجيّة  وتطوّر تقنيّات الطّباعة وانفتاح الخطاب الأدبيّ على فنون مجاورة وانتشار الوسائط والمحاميل الرّقمية. وإذا كان للحروف-الوسيط الأوّل بين المؤلّف والقارئ-دور في إنشاء الدّلالة وتحديد التلقّي، فإنّ للألوان والصّور والرّسوم وسائر العلامات البصريّة الّتي يوظّفها المؤلّف أو يختارها الناشر، أثرها وإنشائيّتها الخاصّة، سواء حلّت في المتون أو في العتبات ونصوصها المصاحبة.

 ولمّا كانت الصّلة بين الخطابات على هذا النّحو من الانفتاح والتّفاعل، فإنّه لا يمكن تدبّر  أمر نصّ أو خطاب إلاّ إذا تتبّعنا وجوه تفاعله مع سائر الخطابات،  ورصدنا الحواريّة الخطابيّة بين العلامة اللّغويّة والعلامة البصريّة، وانطلقنا في قراءتنا من جدليّة الحضور والغياب. فالقارئ يدرك ضربا أوّل من العلاقات يُعقد بين مكوّنات نصّيّة تشترك في الحضور والتّعيين، في حين ينشأ الضّرب الثّاني من العلاقات بين مكوّنات نصّيّة ظاهرة  وأخرى غائبة ثاوية. وقد تخرج هذه العناصر من طور الغياب إلى طور الحضور، ومن طور  اللاّمرئيّ إلى طور المرئيّ في إطار لعبة تتبادل فيها العلامات المواقع والأدوار.

وما من شكّ في أنّ البحث في علاقة الأدب بالعلامة البصريّة يوسّع مفهوم الأدب ويحرّره من تلك التّصوّرات التي تسجنه في أفق ضيّق، وتعتبره مجرّد فنّ لغويّ يشتغل باللّغة وفي اللّغة. وإذا تحرّر الأدب وانفتح على آفاق جديدة، اكتسب هويّة من أدقّ خصائصها التّعدّد والانفتاح، على نحو ما ذهب إليه ميخائيل باختين (Bakhtine M.) وجوليا كريستيفا (J. Kristeva) وجيرار جينيت(G. Genette) في أعماله التي اهتمّت بالتّعالقات النصّيّة أو بخطاب العتبات. ولا يقف تحّرر الأدب عند النصّ الأدبيّ ذاته، بل يتيح للقارئ إمكانات أخرى للتّأويل، ويدعوه إلى فكّّ شفرات تلك العلامات البصريّة وتدبّر طرائق انبنائها وظائفها، والتّساؤل عن مدى انسجامها ونجاعتها، وهو ما يقتضي عدّة معرفيّة وثقافة فنّيّة وجماليّة.

إنّ النّماذج الشّاهدة على فاعليّة العلامة البصريّة موفورة متنوّعة، لعلّ من أبرزها ما نجده في القصيدة البصريّة من تردّد بين البياض والسّواد، وتوزيع للجمل والأسطر الشعريّة، واسترسال بين بناء القصيدة واستخدام الهندسة في رسم اللّوحات، سبق أن أشار إليه جاكبسون (R. Jakobson) مستخلصا القدرة المشتركة  بين اللّغة والرّسم على التّجديد: فكلاهما-حسب رأيه-يترك أثره في الكلمات والتّمثيل .

وليست الرّواية التجريبيّة بمعزل عن هذا الأمر، فلقد أصبحت اللّوحات والرّسوم والأشكال في بعض تجارب الرّواية الجديدة مكوّنا من مكوّنات الحكاية، واستحالت العلاقة بين الفنّ الرّوائيّ والفنّ السّينمائيّ شاهدا حيّا على ما يطرأ على المسار الدّلاليّ  للرّواية من تحوّلات تفتح آفاقا جديدة بحكم هذا التّفاعل بين اللّغويّ وغير اللّغويّ.

ولا يقف هذا التّفاعل بين اللّغويّ والبصريّ على النّصوص الإبداعيّة، بل يتعدّاها إلى النّصوص النقديّة، والنّصوص الدينيّة والتّاريخيّة، وأنواع أخرى من خطابات تدخل في دائرة المتخيّل الثّقافيّ. وإذا كانت العلامة اللّغويّة تنهض على وسائط معجميّة وتركيبيّة ودلاليّة، فإنّ العلامة البصريّة تذهب أبعد، وتزداد اتّساعا وانفتاحا على عوالم أخرى وتقنيّات جديدة وسينوغرافيا دالّة، كما يظهر في القصيدة البصريّة والرّواية الرّقميّة ونحوهما من أشكال التّعبير الجديدة.

ولمّا كان ما يعنينا في هذا اليوم الدّراسيّ ليس صور الدّوالّ، تلك الّتي تتشكّل في أذهان السّامعين والقرّاء، ولا الصور الأدبيّة الّتي تعوّل على معنى الكلمة ودلالاتها فحسب، وإنّما أيضا الصّور المادّيّة للكلمة ذاتها، وسائر العلامات التي يتلقّاها المخاطب عبر حاسّة البصر، فإنّنا نقترح على الباحثين الاستئناس بالمحاور  الإشكاليّة التّالية:

1.      ما هو مفهوم العلامة البصريّة؟  وما أثر المكوّنات البانية لها كالصورة المادّيّة، أو الموضوع، أو الصّيغة؟

2.      ما هي علاقة العلامة البصريّة بالعلامة اللّغويّة؟ وكيف يصبح المرئيّ لا مرئيّا؟ واللاّمرئيّ مرئيّا؟

3.      ما  الأبعاد الدّلاليّة والتّداوليّة والرّمزيّة للعلامة البصريّة؟

4.      ما هي صلة العلامة البصريّة بالمرجع؟ وهل تحيل على عوالم مرئيّة فقط؟ أم هل  تحيل أيضا على عوالم ليست مرئيّة كالإدراكات والاعتقادات والرّغبات والقصديّات؟

5.      ما  صلة العلامة  البصريّة بالاستدلالات المنطقيّة؟ وما منزلة خطاب العلامة البصريّة في الأنساق الرّمزيّة؟ وما هي علاقته بمتخيّل الثقافات؟ وما الوظائف الّتي يمكن أن ينهض بها؟

6.      كيف تصبح العلامة البصريّة مكوّنا وظيفيّا من مكوّنات الخطابات على اختلاف أجناسها الشعريّة والروائيّة والمسرحيّة والإشهاريّة وغيرها من أشكال التعبير كالرسم والنحت والسينما والكوريغرافيا والموسيقى وسائر الخطابات الّتي تتنزّل في مجال المتخيّل الثّقافيّ؟

ملاحظات توجيهيّة:

1: تاريخ انعقاد اليوم الدراسيّ ومكانه: 31 أكتوبر 2023 بكلّيّة الآداب والعلوم الإنسانيّة جامعة سوسة – سوسة.

2: آخر أجل لتلقّي الملخّصات: 31 أوت 2023

3: تاريخ ردّ اللجنة العلميّة: 10 سبتمبر 2023

4: تاريخ إرسال المداخلة في صيغتها النهائيّة: 10أكتوبر 2023

5: يرجى إرسال الملخّصات على البريد الإلكترونيّ للمخبر:

laboratoirederechercheetudespo@gmail.com

اللجنة العلميّة:

أحمد حيزم، عبد العزيز شبيل، المنصف الوهايبي، الناصر العجيمي، رضا بن حميد، مبروك المناعي، البشير الوسلاتي، الهادي عيادي، محمد الصالح البوعمراني، آمنة الرميلي، رضا الأبيض، سلوى باجي، جميل بن علي، ثريا بن صالح، وسام كنز، فائقة بسباس، معز جعفورة، حمدي عبيد، جيهان عامر. شيراز دردور.

تنظيم:

مخير دراسات إنشائيّة – كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة (جامعة سوسة) تونس.

فعاليات حسب الفئة

  • المحرر|
  • من 2024-06-29 الى2024-06-30 |
  • المغرب, فاس

استكتاب مجلة منار الهدى للعدد 22: الأسرة المسلمة المعاصرة بين الرؤى الشرعية والقانونية والتحولات الاجتماعية

استكتاب مجلة منار الهدى للعدد 22 "الأسرة المسلمة المعاصرة بين الرؤى الشرعية والقانونية والتحولات الاجتماعية" يحتل موضوع الأسرة مكانة متميزة في…

  • المحرر|
  • من 2024-07-01 الى2024-07-03 |
  • البوسنة والهرسك, زينيتسا

مؤتمر التجديد في العلوم والتعليم

بسم الله الرحمن الرحيم مؤتمر التجديد في العلوم والتعليم   NAUČNA KONFERENCIJA: INOVACIJE U NAUCI I OBRAZOVANJU conference Innovation in science…

  • المحرر|
  • من 2024-06-26 الى2024-06-28 |
  • إيطاليا, روما

المؤتمر الدولي الثاني والعشرون حول الاتجاهات الجديدة في العلوم الإنسانية

المؤتمر الدولي الثاني والعشرون حول الاتجاهات الجديدة في العلوم الإنسانية المفاهيم الرحالة: نقل وترجمة الأفكار في العلوم الإنسانية 26-28 يونيو…

تعليقات